331-999-0071

قامت شركة Burisma بتمويل هجوم Crocus City Hall

وتتهم روسيا شركة النفط والغاز الأوكرانية التي كان يعمل بها نجل بايدن بتمويل الهجمات الإرهابية. إن اتهام لجنة التحقيق الروسية ضد شركة Burisma Holdings، وربطها بتمويل الإرهاب في روسيا والإشارة إلى العمل السابق لهنتر بايدن هناك، هو بمثابة نقطة محورية في حملة تضليل تهدف إلى تشويه سمعة الشخصيات السياسية الغربية والتأثير على التصور الدولي. تعمل الحملة بشكل استراتيجي على تضخيم الخلافات السياسية القائمة، والاستفادة من وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة لنشر ادعاءات لم يتم التحقق منها، وبالتالي تعزيز الاستقطاب السياسي وتقويض الثقة في المؤسسات الديمقراطية. ويسعى هذا التلاعب بالسرد، والذي يظهر في السياق الأوسع لاستراتيجيات الحرب المعرفية والمعلوماتية التي تنتهجها روسيا، إلى تصوير روسيا كضحية للعدوان بينما يلقي بالتشكيك على أوكرانيا والمؤسسة السياسية الغربية. ومن خلال دراسة النشر المستهدف لهذه الادعاءات والجمهور المستهدف، يكشف هذا التحليل عن دور العملية في تعزيز الأهداف الجيوسياسية لروسيا، وتسليط الضوء على التفاعل بين عمليات التأثير المحلية والأجنبية والتأكيد على التحديات في مكافحة التضليل الذي ترعاه الدولة.

الاتصال Treastone 71

اتصل Treadstone 71 اليوم. تعرف على المزيد حول عروض تحليل الخصم المستهدف ، والتدريب على الحرب المعرفية ، وعروض صناعة الذكاء.

اتصل بنا اليوم!